Sunday, 7 September 2008

دعوة وفرصة للتأمل

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين سيدنا ونبينا محمد وعلى اله وصحبة ومن سار على هدية واستن بسنته الى يوم الدين


اللهم ادفع عنا البلاء وشر القضاء ياربنا

اللهم اجرنا في مصيبتنا واخلفنا خيرا منها

هي دعوة وفرصة لمحاسبة النفس في هذه الاوضاع التي يشهدها سوق الكويت للاوراق المالية

ارجوك ان تقرأ بتمعن


يقول الله تعالى : (( ما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير ))

ان المصيبة العظيمة هي ان يخسر الانسان دينه وان يخسر صحته واهله او ان يفقد احبابه

الى كل مبتلي بالخسارة تذكر حديث الرسول عليه الصلاة والسلام ان الله اذا احب عبدا ابتلاه


وتذكر ان الابتلاء لتكفير الذنوب واختبار العبد برضاه عن قضاء الله وقدره

يقول عمر ابن الخطاب رضي الله عنه ((( الخير كله في الرضى فإن استطعت ان ترضى وإلا فاصبر ))) اي ان الرضى بقضاء الله مقدم على الصبر واعلى درجة من الصبر

وقال تعالى { وكأين من دابة لا تحمل رزقها الله يرزقها وإياكم ، وهو السميع العليم }

و أخرج ابن حبان عن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
( إن روح القدس نفث في روعي أن نفسا لن تموت حتى تستكمل رزقها ، فاتقوا الله ، وأجملوا في الطلب )


وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال:
حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم - وهو الصادق المصدوق - : ان أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما نطفة ، ثم يكون علقة مثل ذلك ، ثم يكون مضغة مثل ذلك ، ثم يرسل إليه الملك فينفخ فيه الروح ، ويؤمر بأربع كلمات ، بكتب رزقه ، وأجله ، وعمله ، وشقي أو سعيد .. متفق عليه.


وقال ابن مسعود رضي الله عنه : إن رزق الله لا يجره إليك حرص حريص ، ولا يرده كراهة كاره .

والزرق ليس مقصورا على المال فقط

فالصحة رزق , والعافية رزق , والستر رزق , والاهل والاولاد رزق , ومحبة الناس رزق , والزوجة الصالحة رزق......و و و ...الخ


قال تعالى { الله يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر وفرحوا بالحياة الدنيا وما الحياة الدنيا في الآخرة إلا متاع }

فلا اعتراض على تقدير العزيز الحكيم


فبالتالي لا بد ان تكون لدينا القناعة التامة والايمان العميق واليقين التام ان الله سبحانه وتعالى هو الرزاق فالاعتماد عليه وحده فقط والتوكل عليه وحده فقط




كيف تزيد في رزقك؟



يقول الله تعالى : ( وأن لو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماءً غدقاً )


قال تعالى مخبراً عن نوح عليه السلام عندما خاطب قومه : { فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا ، يرسل السماء عليكم مدرارا ، ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا }


قال الشعبي : خرج عمر يستسقي فلم يزد على الاستغفار حتى رجع ، فأمطروا ، فقالوا : ما رأيناك استسقيت ؟ فقال : لقد طلبت المطر بمجاديح السماء التي يستنزل بها المطر ؛ ثم قرأ : ((( فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا . يرسل السماء عليكم مدرارا )))


و قال تعالى : {ويا قوم استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يرسل السماء عليكم مدرارا ويزدكم قوة إلى قوتكم ولا تتولوا مجرمين }



أخرج البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
( من سره أن يبسط له في رزقه ، وأن ينسأ له في أثره فليصل رحمه ) .

قال تعالى : ( ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب ) .


عن عمر رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لو أنكم تتوكَّلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا - أخرجه البخاري


كيف تقضي دينك ؟

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم المسجد فإذا هو برجل من الأنصار يقال له أبو أمامة فقال : ( يا أبا أمامة :
ما لي أراك جالساً في المسجد في غير وقت الصلاة ؟ قال : هموم لزمتني وديون يا رسول الله . قال :
أفلا أعلمك كلامًا إذا أنت قلته أذهب الله عز وجل همك وقضى عنك دينك ؟ . قال : قلت : بلى يا رسول الله
قال : قل إذا أصبحت وإذا أمسيت :
اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن ، وأعوذ بك من العجز والكسل ،وأعوذ بك من الجبن والبخل ، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال . قال : ففعلت ذلك فأذهب الله عز وجل همي ، وقضى عني ديني .


شكر النعمة يوجب الزيادة

يقول تعالى في سورة إبراهيم الآية : 7 { وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم ، ولئن كفرتم إن عذابي لشديد }


الانفاق


قال تعالى: { وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه } .
وقال صلى اللّه عليه وسلم : " أنفقْ بلالاً ولا تخش من ذي العرش إقلالاً " أخرجه البخاري .


ما هي اسباب قلة الرزق ومحق البركة؟

احدها البخل

وفي الصحيح أن ملكين ينزلان من السماء صبيحة كل يوم فيقول أحدهما : اللهم أعط منفقاً خلفاً ، ويقول الآخر اللهم أعط ممسكاً تلفا .



المعاصي

أخرج أحمد والنسائي وابن ماجه عن ثوبان قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن العبد ليحرم الرزق بالذنب يصيبه ، ولا يرد القدر إلا الدعاء ، ولا يزيد في العمر إلا البر " .


كفر النعمة

وقال تعالى : { وضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون } .



الربا من اعظم اسباب محق البركة


قال تعالى : { الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ؛ ذلك بأنهم قالوا إنما البيع مثل الربا ، وأحل الله البيع وحرم الربا ، فمن جاءه موعظة من ربه فانتهى فله ما سلف ، وأمره إلى الله ، ومن عاد فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون.يمحق الله الربا ويربي الصدقات والله لا يحب كل كفار أثيم}


وقال تعالى : يأيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقى من الربا إن كنتم مؤمنين . فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله "


وقال ابن مسعود رضي الله عنه : آكل الربا وموكله وكاتبه وشاهده ملعونون على لسان محمد صلى الله عليه وسلم


البخل وعدم اخراج الزكاة

وقال تعالى { ولا يحسبن الذين يبخلون بما آتاهم الله من فضله هو خيرا لهم ؛ بل هو شر لهم ، سيطوقون ما بخلوا به يوم القيامة ، ولله ميراث السموات والأرض ، والله بما تعملون خبير } .


احد اسباب خسارتك هي نسيان ذكر الله والتزام اوامره من الطاعات


قال تعالى : { يأيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله ، ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون}.


وقال تعالى في حق من نسوا ذكر الله وشرع الله وتعاليم الله : { فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون }



فعلا الان فرصة لمحاسبة النفس وتقصيرها تجاه الله وتجاه نفسك واهلك
خصوصا ونحن في هذا الشكر الفضيل

وكما قال عمر رضي الله عنه حاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا






اسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد




لي عودة باذن الله اليوم لتحليل المؤشر السعري اذا الله سهل



اخوكم

بو عبدالله


1 comment:

Alroughani said...

Salam 3alaikom Bu-Abdullah

Awal shay, e3thernee ma 3ende 3arabi

Thanyean, jazak ALLAH kel khair 3ala el comment eli et7e66ah eh hal blogg or bel mo'asherat o inshala yej3alah fe mezan a3malek

O thalethan, ALLAH yarzegek 3ala qad neyetek o yarzeghaa ajma3een o yesaberna 3ala hal borsa

W'salam

Bu-Abdullah Alroughani